تاريخ الاستبصار : ومضة حول تاريخ الاستبصار و أصول نشأته مُقدّمة بطريقة مفصّلة و دقيقة

تاريخ الاستبصار ليس من علم التنجيم، كما يمكن للمرء أن يتخيل.
السحر و التنجيم هي علوم حديثة تتطلب حد أدنى من المعرفة الفلكية وحتى الرياضيات على مرور العصور فعلم التنجيم استخدم في وسائل مختلفة :
• ملاحظة النجوم و المذنبات و الخسوف.
• الظواهر الفلكية.

مثال (في جنوب بلاد العراق ما بين النهرين و الحضارة السومرية) كما وضعت أسس لعلم الفلك و التنجيم حوالي 2500 قبل الميلاد وذلك بتشجيع الملوك و الكهنة و المنجمين الفلكيين فقد نمت مع الأجيال و الآن أصبحت بشكل متزايد على الملاحظات الجوية و الفلكية وكل هذه المعرفة سوف تتغذى من الحضارات التالية : اليونانية و الرومانية و العربية...

منذ السنة الأولى قبل الميلاد وفي خليج المكسيك تم وضع أسس التنجيم من قبل حضارات التولتك، المايا، الأزتيك و اليوم في جبال الأنذير الوسطى، المزارعين يستمرون في استخدام نظام التنبؤ بالمناخ و الذي يرجع إلى تاريخ إمبراطورية الأنكا لتحديد موعد الغرس و الزرع، عل سبيل المثال : استخدموا هذا العلم لمعرفة موعد زارعة البطاطس في تلك العصور .

في القرن الرابع ظهر في العراق و اليونان وروما تتويج الكهنة لميزتهم في قراءة المستقبل وأيضا قراءة سلوك الحيوانات... وهذا الأسلوب من التنبؤ كان يستخدم عادة لحل الجرائم المرتكبة في روما القديمة على سبيل المثال : الكاتب الروماني شيشرون حول التنجيم يقدم صورة كاملة من الممارسات المعتمدة (الطوالع، قراءة الفنجان، علم التنجيم، التنبؤ، تفسير الأحلام ...)

في نفس الوقت وضعت آسيا "يي الملك" أو"يي جينغ" استناد إلى الفلسفة الطاوية ليين و يانغ لأنه يعتمد في المقام الأول على تفسير الانشقاقات في أصداف السلاحف الخ... و اليوم هو تيار من العملات المعدنية المستخدمة بشكل متكرر، على سبيل المثال (64 فرضية تشكلها تراص ستة صفات تكون صلبة أو مكسورة أو قابلة للتغير...)
تفسير الفرضيات مكتوب في كتاب "يي الملك" و في كتاب الميتافيزيقيا الصينية القديمة من أجل أخذ القرارات المناسبة.

الهلوسة تستخدم أحيانا للوصول إلى رؤى التنبؤ، على سبيل المثال: "شرا ب الهلوسة استخدم في الهند القديمة من أجل النظر إلى الآلهة و التضرع لها لمعرفة المستقبل و هذه الهلوسة استخدمت لقراءة البخت."

خلال العصور الوسطى، لاسيما في أوروبا و قليلا في شمال إفريقيا، النجوم أصبحت الوسيلة المفضلة لنظام البيانات لتطبيق القانون : علم التنجيم على قدمه لازال هامشي، النجوم في الواقع صعبة التفسير، لهذا السبب أصبحت السماء دائرة الأبراج للعلماء و لذلك سمح العلماء بتنظيمها لتسهيل قراءتها، على مثال ذلك : العالم الفلكي "نوستراداموس" كان أحد علماء الفلك المعترف بهم و الذي كتب كتاب يكشف فيه رأيه في جميع الأحداث المقررة عن مصير العالم في 2060 .

بصفة عامة مختلف تخصصات فن العرافة (التارو، التنجيم، الكرة البلورية) هي ممارسات من المبادئ الراسخة في المجتمع و على سبيل المثال :21 % من النساء و 9 % من الرجال في فرنسا يعتمدون هذا الفن للاستفسار على المستقبل من ناحية العاطفة و المال و الاقتصاد...


التطورات القانونية :
بالنسبة للقانون الفرنسي في عام 1994 شكل الاستبصار جريمة خضعت إلى قانون العقوبات، وفي آذار 1 مارس 1994 تم تعديلها بشكل كبير وذلك عن طريق المادة السابعة من قانون العقوبات.

الاستبصار و النقد :
من وجهة نظر النقاد الاستبصار ليس له أساس علمي و لكن لا يمنع الناس من اللجوء إلى العلماء من أجل الاستبصار عن طالعهم.

النظريات العلمية :
الاستبصار:هو موضوع الدراسات العلمية في أواخر القرن التاسع عشر مع جمعية البحوث الروحية التي تأسست في لندن عام 1882.
في فرنسا تأسس المعهد الدولي "إيمي " Metapsychique
عام 1919 نالت الأبحاث تقدم كبير في الولايات المتحدة و في سنة 1930 بقيادة "جوزيف بانكس راين" الذي تطور أساليب التحليل الإحصائي الدقيق في محاولة تعريف الظاهرة. ومنذ ذلك الحين العديد من البروتوكولات التجريبية تم تنفيذها وهي أكثر شهرة من تجارب "ستارغيت" في الولايات المتحدة.
كما انشأ مختبر "زيتاتيك" في عام 1998 في جامعة نيس في معركة ضد التفكير الغير المنطقي و لتدريب الأفراد في القدرة على اعتماد التجربة العلمية للمعرفة البشرية .


*إحصائيا:
أظهرت دارسة إحصائية عن الإسقاطات الأكثر انتشار وخصوصا لنهاية العالم، وتفسير الرؤيا، والحرب، و تحطم مير في باريس، والتنبؤات، التي أجرتها Zeteticiens كما أظهرت أكثر من 100 رؤية حول هذه الإسقاطات.

أجْريت تجربة في عام 2001 و نشرت في "مجلة العلوم المرموقة" وتكشف عن معدل الفرص لتبصير و التخمين أو جهة (ق)، (اليمين، أو اليسار أو لا شيء على حد سواء) وأن الشاهد سيطلب التساوي من أجل الحصول على فرصة واحدة على أربعة.
ومع ذلك لا توجد أي دارسة للحكم عل مصداقية جميع أنواع الاستبصار، على رغم من أن الدراسات العلمية تمركزت حول نقطة معينة من الاستبصار (راجع أعلاه) وبرهان ذلك عدم وجود تأثير من الاستبصار .
و أخيرا فإن نشاط الاستبصار لا يخضع لأي رقابة تنظيمية أو تعليمية لأنها تسهيل بعض المعلومات للمحليين.

*بيولوجيا :
لا يوجد أي آلية معترّف بها لتفسير ظاهرة الاستبصار على سبيل المثال تحليل سلوك الدماغ خلال جلسة في استحضار الأرواح يبين أن الضوء هو حالة من الاسترخاء العميق تتزامن مع مرحلة من نصفى الكرة الأرضية التي هي مماثلة لمراحل الحلم .

تأثير بار نوم :
"هنري بروخ" أستاذ في جامعة " نيس" اثبت من تجربة بسيطة أن الوصف هو الأكثر عموما لكثرة استخدامه في التجارب العلمية، كما أن التجربة تحد الاختبار وتكشف على ثلاث مراحل:
*الاستبيان عن الأسئلة العامة مثل تاريخ الميلاد، اللون المفضل، لون العيون، و اسم الأم.
* الاستخراج يعني دقة الاختبار.
*النسخ هو استنساخ أي تجربة من خلال الكشف عن طالب النتيجة و التي سيكون معدلها المتوسط "1 /5 ".
أنت لم تسجل بعد ؟
عن طريق الاشتراك في موقع حظك
تمتع عبر بريدك الإلكتروني
بجميع منتجات الموقع
كما سيتم إعلامك بكلّ ماهو جديد على موقعنا
تسجيل الدخول
بريدك الإلكتروني

كلمة السر

هل نسيت كلمة السر ؟
أهمّ توقعات الأبراج لسنة 2017
توقعات الأبراج 2017: اكتشف أهمّ الأحداث و أبرز التغييرات التي تنتظرك خلال سنة 2017.
إقرأ البقية
توقعات الأبراج الصينية لسنة 2016
تنبؤات الأبراج الصينية لعام 2016 : اكتشف الآن كلّ التفاصيل الخاصة ببرجك الصيني على موقع حظك.
إقرأ البقية